بريطانيا تحظر إعلانات المكياج L’Oreal البخاخة

تحظر بريطانيا إعلانين من شركة L’Oreal بسبب الصور المضللة التي تم رشها باستخدام البخاخات

قالت هيئة مراقبة الإعلانات في بريطانيا يوم الأربعاء إنها حظرت إعلانين من شركة مستحضرات التجميل الفرنسية العملاقة لوريال بشأن صور 'مضللة' للممثلة جوليا روبرتس وعارضة الأزياء كريستي تورلينجتون.



وقالت هيئة معايير الإعلان إن لوريال ، أكبر صانع لمستحضرات التجميل في العالم ، فشلت في إثبات أن الصور المستخدمة في إعلانات مجلاتها أظهرت بدقة نتائج المنتجات.



يأتي الحظر في أعقاب شكوى من أحد المشرعين البريطانيين حول إعلانات مؤسسة L’Oreal's 'Teint Miracle' ، والتي روجت لها روبرتس لعلامة لانكوم التجارية ، وإعلانات لمؤسسة 'The Eraser' من Maybelline ، والتي تعرض Turlington.

وقال مات ويلسون المتحدث باسم هيئة معايير الإعلان: 'نحن نقبل أن يتم استخدام التلاعب الرقمي في الإعلانات ولكن يجب أن يتم ذلك بطريقة صادقة'.



'في هذه الإعلانات الخاصة لم نكن مقتنعين بأن تقنيات ما بعد الإنتاج لم تبالغ في فوائد المنتج.'

L’Oreal ، دافع العالم عن الإعلانات ، قائلاً إنها أظهرت بدقة النتائج التي يمكن أن تحققها المنتجات.

واعترفت باستخدام تقنيات ما بعد الإنتاج على صورة تورلينجتون 'لتفتيح البشرة وتنظيف المكياج وتقليل الظلال الداكنة والتظليل حول العينين وتنعيم الشفاه وتغميق الحاجبين'.



قال لوريال إن روبرتس يتمتع 'ببشرة صحية ومشرقة بشكل طبيعي' ، مضيفًا أن الصورة التقطت بواسطة ماريو تيستينو ، المعروف بعمله الرائع في الكاميرا.

لكن جو سوينسون ، المشرعة من الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي تقدم بالشكوى ، قالت إن الصور مثل الصور 'المخادعة والمضللة' التي ظهرت في الإعلانات 'تشوه فكرتنا عن الجمال'. - وكالة فرانس برس للاسترخاء